همسة بنات


تشرفنا بزيارتكن لمنتدانا الحبيب تمنى ان تنضموا لاسرة منتدانا المتواضعهـ





همسة بنات

همسة بنات...حيث للابداع عنوان

 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يا طاهرة يا عفيفة.. سألتك بالله العظيم، لا تخضعي بالقول!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nano scientist
المديرهـ العآآآآمهـ
المديرهـ العآآآآمهـ
avatar



الاوسمة وسام الادارة
انثى
المشاركات : 1409
همسة بنات
العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
المزاج : احب المنتدى
اعلام الدول :
المزاج :
MЧ Ŝмš●: :
تاريخ التسجيل : 05/08/2008
نقاط : 2923

مُساهمةموضوع: يا طاهرة يا عفيفة.. سألتك بالله العظيم، لا تخضعي بالقول!   الأحد نوفمبر 29, 2009 12:36 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

قال الصادق المصدوق
فدته الروح
صلوات ربي وسلامه
عليه:
"ما تركت على أمتي أشد فتنة على الرجال من النساء"
أو كما
قال عليه الصلاة والسلام.

طبيعة النفس البشرية عند الرجال الميل إلى النساء
لا تكاد تخضع بالقول أو
بالفعل
إلا ويطمع الذي في قلبه
مرض ، فيزين له الشيطان سبل وطرق المعصية ،
فالنظرة تتبعها نظرة
والهمسة تتبعها همسة
وكل ما زادت تلك الفتاة
بالخضوع والميوعة
زادت فتنة الرجال بها
إلا من عصم ورحم ربي.

تعجب أحيانا أشد العجب
في بعض المنتديات العامة
المختلطة
من جرأة بعض الفتيات في مخاطبة الرجال
ومن توزيعها الإبتسامات عليهم بالمجان!

وكأن هؤلاء الرجال حيطان
لا مشاعر عندهم
ولا أحاسيس ،وربما أغلب هؤلاء الأخوات
يفعلن ذلك عن حسن نية
غالبا ، ولكن تلك الحركات وتلك الابتسامات خطوة أولى
تجعل من في قلبه مرض
يطارد مواضيع تلك الأخت
من قسم إلى قسم ، وشيئا فشيئا يتجرأ على
رسائلها الخاصة.
وقد ترد تلك الضعيفة المسكينة عن حسن نية
، فتبدأ مرحلة جديدة
من مراحل الغش والخداع
وخطوات الشيطان.

لا نزكي أنفسنا وكلنا ذو
خطأ ، ولكن أين عقولنا وأين غيرتنا
وأين رجولتنا؟!
أليس هؤلاء الفتيات هن
أخواتنا؟

أين نحن من قول عنترة
يصف حاله مع جارته:
وأغض طرفي إن بدت لي
جارتي
..
حتى يواري جارتي مأواها


تخيلوا معي هذا الرجل الجاهلي الكافر
تمنعه رجولته وغيرته أن ينظر إلى جارته
مع أنه كافر!!
فكيف بنا نحن أحفاد الصحابة
نحن من تركنا قدوتنا
على المحجة البيضاء؟!
كتاب الله بيننا
وسنة نبيه منهجنا.

لو سألنا أي أخ معنا
وقلنا له
لو كانت شقيقتك بيننا ، اسألك بالذي رفع السماء
بلا عمد ،
هل ترضى أن يراسلها أو يضحك معها شخص غريب؟!

أجب بصدق..

بالتأكيد لن يرضى من عنده
أدنى غيرة ومروءة ورجولة.
فكيف إذن نرضى على هؤلاء الأخوات الضعيفات
واللاتي كثير منهن يخدعن
بمعسول الكلام
كلمة تأتي بهن وأخرى تذهب بهن.

هن أخواتنا في الدين
وأنعم بها من أخوة ، إن رأينا منهن خضوعا أو
خطأ
نناصحهن.

لا بد أن يكون همنا وشغلنا
الشاغل
الأخذ بإيديهن إلى طريق النجاة
طريق الطهر والعفاف ، خصوصا وقد حذرهن
رسولنا صلى الله عليه وسلم
فقال:
"
وأطلعت على النار فوجدت
أكثر من دخلها النساء
"
وقوله:
‏"
صنفان من أمتي من أهل النار لم أراهما بعد
وذكر أحدهما
نساء كاسيات عاريات
"


لا نريد الإطالة عليكم ولعل
خير الكلام ما قل ودل ، وإن شاء الله اتضحت الصورة.

ونصيحتي لكل أخ
أن يتقي الله وأن يجعل همته عالية
وأن لا ينزل نفسه إلى سفاسف الأمور.

أمتنا تنحر وتذبح في كل مكان
وأخواتنا في فلسطين و العراق وأفغانستان
يغتصبن على أيدي المحتلين
الصليبيين
، و نحن للأسف نلهث خلف
شهواتنا وخلف حياة
مؤقتة
سنفارقها بأي لحظة.

جلنا شباب وربما جلنا لم يتزوج
بعد
، ولكن ينبغي أن يكون كل
واحد منا على قدر
المسؤولية ، ومن يشعر أنه ضعيف أمام
النساء وتحدثه نفسه وتزين له
الاسترسال مع أخته
فليتوقف حالا
ويتعامل بشكل رسمي
مع كل أخت. وليراجع نفسه وليتقي الله
ويعالج قلبه
لأنه
قدم محبة مخلوق
على حب الخالق.

لا تكن أمام الناس تظهر
الصدق
وإن خلوت أطلقت الزمام
لشهواتك ، احذر أن تستهين بربك وملائكته
تخشى الناس ولا تخشى
خالقهم
تستحي من الناس
ولا تستحي من رب الناس.

احذر يا أخ الإسلام
واصبر عن المعصية
، ليكن الله وحب الله
أقوى من أي شئ أخر.
أحفظ الله يحفظك وابتعد عن أوحال المعاصي
إني لك ناصح محب.

وفي الختام
أقول..
لا يخطر في بالكم أننا نقصد أحدا بعينه
أو أن الكاتب أفضل منكم ، إنما هذا الأمر ملاحظ
في بعض المنتديات
ولا نزكي منتداكم ، بل والله لا نزكي أنفسنا
فكم من المرات نجد أنفسنا ضعفاء أمام مكر الشيطان
ولكن بالصبر والاستعانة بالله ينصرك الله ويؤيدك
إن علم صدقك وإخلاصك.


وأقول لأخواتي
.. الله الله
في دينكن ، أهاليكن قد وضعوا ثقتهم
فيكن
فلا تخونن الثقة
بل لا تعصين ربكن ولا تكونن عونا للشيطان
على اخوانكن ، تذكرن الطاهرة سمية
والعفيفة مريم
والطاهرات العفيفات عائشة
وأسماء وهاجر وخولة
وزينب وفاطمة
والخنساء وأسية
وغيرهن ممن عشقن الجنة
واتقين الله حق تقاته
، إن أردتن مرافقتهن في جنات النعيم.

تلك الجنة
التي فيها ما لا عين رأت
ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر
، لا فيها هم ولا غم ولا سقم ، لا فيها حيض ولا نفاس
لا فيها ضيق ولا ملل ولا نكد.
فيها محمد وصحبه
فيها الشهداء
فيها الطاهرات العفيفات النقيات الصادقات ، فيها لذة لا تنقطع
وشهوة لا تنتهي
فيها حور حسان
لو أطلعت أحداهن على الدنيا
لا غطى نورها نور الشمس.
فالهمة الهمة
، لابد أن نخشى الله أينما ذهبنا
، ليس فقط في المنتديات
بل في الجامعة والأسواق
والشارع
وفي كل مكان.
ومن يتق الله يجعل له مخرجا
و يرزقه من حيث
لا يحتسب.


و نأسف على الإطالة.

مقطع صغير حجمه
400‏ ‏kB

إهداء خاص إلى أخواتي

http://www.islamic-oyster.com/audio/314.rm


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hamstbanat.ahlamontada.net
 
يا طاهرة يا عفيفة.. سألتك بالله العظيم، لا تخضعي بالقول!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
همسة بنات :: Oº°‘¨ الصفحة الرئيسية ¨‘°ºO :: Oº°‘¨ منتديات عامة ¨‘°ºO :: ●{ الدين والحياهـ๑-
انتقل الى: